نبضة النهضة

فليبك جميعكم معنا حزنا على أبينا !

عندما يرحل العظماء تنقص الأرض من أطرافها، وتنطفئ المنارات الكبرى التي ترسل إشعاعات خيرها ونورها في ربوع العالمين، عندما تأفل النجوم العلماء تنفطر لذهابهم القلوب، لكونهم حماة الأمة وركنها الركين، وصمام أمن قيمها ومبادئها التي ترتفع بها إلى مصاف الأمم الخالدة ذات الإسهامات الكبرى في حياة البشرية، لا نرثي في هذا العدد الخاص رجلا عاديا […]

المزيد‎


شخصيات

عبقريّ…أنّى نجد له المثيل؟

بقلم: محمد سالم بن عبد الرحمان الفيضي ولونّور

إذا الظل الذي أظلّنا زال عنا، وإذا الأب الحنون العطوف فارقنا، وإذا البدر المنير في الظلمات غاب عنا، وإذا المنهل الذي أروانا ودّعنا فارتحل عنا،
وإذا الملجأ الذي آوينا إليه تجنب عنا… كيف نصبرعلى هذه الأوضاع.. وكيف نتحمّل هذا الفراق… وأنى نجد السلوى بعد.. المزيد‎

قائد نصر الأمة وكشف الأمة

بقلم: زيد علوي

العلماء هم أعمدة الأرض وبها تقوم الأرض والسماوات، وهم القادة يقتدون وهم السادة يهتدون، فهم المتبوعون والناس أتباع وهم السائقون والناسأرداف. يدبّرون الأمور والأشياء من بيوتهم حسبما شاءوا ويتصرفون فيها كيفما رأوا. المزيد‎

حلف الزمان ليأتين بمثله حنثت يمينك يازمان فكفر

بقلم: عبد الشكور بن محمد

«من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا  الله عليه»،حينما يخطر في بالي ذكريات  شيخنا  المرحوم بافوتى مسليار  تهجس في ضميري صدقة فى المزيد‎

مهلا يا أبانا…أأيتاما تذرنا

بقلم: عبد الجليل أيّايا

كأني أقف على  شفا ضريح فقيد الأمة، الشيخ المرحوم بافوتي مسليار، حينما تنحدر دموع ذكرياته  على رقة خدي، ثقيلة على دقة كبدي، وعندما تغلو دماء فكرياته على رخوة جسدي، تقلق الأنفاس في غرغرة حلقي من شدة الحزن، ونبضة قلبي تنتفض بكل افتخار واعتزاز، وأخذت الذكريات تطير بغير ريش وشرعت أحلامي تمشي بلا قدم ثم تطرق أبواب ذاكرتي كأنها لا تصبر على سكوت عن البكاء. المزيد‎

ارجعي ألى ربّك راضية مرضية

بقلم: محمد سفيل بن عبد الكلام

في صباح يوم الأربعاء، فى السابع عشر من أكتوبر في هذه السنة، كنت باحثا في جامعة دار الهدى الإسلامية حينما قرع سماعي خبر أليم، لم أحب أبدا إيصاله ولم أرض إيقاعه ولم أود سماعه ، بل لا قدرة على التغلّب على قضاء الله تعالى،  فامتلئت قلوبنا كربا، وضيقت صدورنا نكبا، المزيد‎

كلمتها قطرات دمع

بقلم: الحافظ مصطفى أوركم

كيف وارى الثوب الأبيض ذاك الجود الفياض، وأنى يستطيع سرير الخشبة على حمل شخص قاعة قلبه أوسع من الأرض فضلا عن السرير، عندما رقد على لحده مطمئنا وجدت رجاء جيل مستلقيا مدثرا، تفحصت يمينه لكي أقبل على ظهرها وإن لم أقدر فأستلمه كأني أطلب ضالتي فلم أجدها، المزيد‎

ياشيخنا…عرفت الله ولن يجور,فرجوت تجارة لن تبور

بقلم:عبد الرحمان مبارك الهدوى, أنغادفرم

انتظرت لوعة الفراق أن تخمد و تخبو وأحزان الأيام أن تنقضي و تنجلي ولكن طال الانتظار وأبت إلا البقاء، فتناولت قلما يتعثر بالدموع، أتعقبه حزينا يدفعه قلب مكلوم وجناح مهضوم متبعا بالدعاء بالمغفرة والرحمة و الرضى من الله لسراج من سرج الأمة وعلم من أعلامها، المزيد‎

بنى كلية, وشخصيته كانت بنفسها كلية

بقلم: منير بن عبد الرحمان الهدوى

بسم الله الرحمن الرحيم، القضاء حق والقدر حق، وكل شيء هالك إلا وجهه تعالى، ولا ريب في أن الله لم يجعل الخلد لبشر في الأرض، وكل نفس ذائقة الموت، هذه من مبادئ الإيمان بالله ومن أسس عقيدة الإسلام، ولكن قلب الإنسان متمرد لا ينقاد لبعض الأقدار، ولا يقتنع به في كثير من الأحيان، ويخيّل إليه أنه من أضغاث الأحلام، المزيد‎

الشيخ بافوتي مسلياررحمه الله لقد كان منه البرّ والبحرمترعا

بقلم:محمد إسماعيل الهدوي-جملشيري

قد أنجبت ولايتنا ثلّة من العلماء الربانيين الذين تصدّروا في إرشاد القوم إلى الملة الحنيفية وتربيتهم بالتربية الربانية وتصفيتهم بالحقائق الصوفية، قاموا بمسؤولياتهم الدعوية أحسن قيام ، وبذلوا نفسهم ونفيسهم الثمينة بأحسن مجال، قد ارتووا من المناهل الصافية وتشبعوا من المعين العذب، فأنبتهم الله نباتا حسنا يثمر بإذنه، المزيد‎

الشيخ بافوتي مسليار:المثل الأمثيل

بقلم :السيّدمنوّرعلي شهاب

الشيخ بافوتي مسليار قدس الله سره العزيز كان مثلا زاهرا للأمة الإسلامية في الاقتداء والاتباع، ولد ابنا حنونا للأب الكريم العالم الصوفي الجليل كنجين مسليار نور الله مرقده، وكان ذا منزلة عظيمة في درجات الأولياء، المزيد‎