فلسطين؛ لا ينبغي للهند أن تحيد عن موقف الحكومات السابقة: السيد منور علي شهاب الدين الحسيني

مالابورام: (الهند) أعلنت رابطة شباب المسلمين بولاية كيرالا الهند تحت رئاسة السيد منور علي شهاب الدين الحسيني التضامن مع الشعب الفلسطيني المناضل في يوم عيد الفطر البارك. قال السيد منور علي شهاب، رئيس رابطة شباب المسلمين ، إن صمت المجتمع الدولي بشأن القضية الفلسطينية سيجعل الشرق الأوسط أكثر توتراً.إن صمت دول العالم ، بما في ذلك الهند ، سيؤثر بشكل كبير على جهود السلام والأمن العالمي في فلسطين.

واضاف السيد انه لا ينبغي للحكومة المركزية الهندية أن تحيد عن موقف الحكومات الهندية السابقة التي وقفت دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم. وقال إن ساحة التضامن لرابطة الشباب ستدعم التضامن الفلسطيني المتزايد على المستويين الوطني والدولي.

واضاف السيد فلنعمل معا على تجديد التزامنا تجاه الشعب الفلسطيني في سعيه إلى الحصول على حقوقه غير القابلة للتصرف وبناء مستقبل يسود فيه السلام والكرامة والعدالة والأمن.

ويقدم هذا اليوم “يوم ساحة التضامن” لرابطة شباب المسلمين بولاية كيرالا الهند للتضامن مع الشعب الفلسطيني الفرصة للفت انتباه المجتمع الدولي على حقيقة أن القضية الفلسطينية لا تزال عالقة ولم تحل حتى يومنا هذا بالرغم من مرور عشرات السنين وصدور العديد من القرارات الدولية ذات الصلة، وأن الشعب الفلسطيني لم يحصل بعد على حقوقه غير القابلة للتصرف على الوجه الذي حددته الجمعية العامة، وهي الحق بتقرير المصير دون أي تدخل خارجي، أسوة ببقية شعوب الأرض، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، وحق الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي أبعدوا عنها.

فما زالت قضية فلسطين جرحا مفتوحا، بوعي الشعوب وذاكرتها، وباتت رمزا للمظلومين في كل مكان، وتثبت أن شعبا ما يزال صابرا يكافح ويقدم التضحيات منذ سبعين عاما هو شعب حي لا يمكن تصفية قضيته أو إنهاؤها من دون تحقيق العدالة.

وتم تنظيم الحفل ضد اسرائيل بشعارات تضامن مع الشعب الفلسطيني وتحتج على الإرهاب الإسرائيلي ، بالإضافة إلى صور ولافتات تصور الإرهاب الإسرائيلي.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp